الإمارات العربية المتحدة: تحركوا لمساعدة المدافع البارز عن حقوق الإنسان أحمد منصور، والمضرب عن الطعام |نداء عاجل للتحرك المشترك

In البرنامج الدولى لحماية حقوق الانسان, دول عربية by CIHRS

نرجو منكم الانضمام إلينا واتخاذ إجراءات للمساعدة في إنقاذ حياة المدافع عن حقوق الإنسان والمدون أحمد منصور، حيث يقبع منصور في السجن، وبدأ اضراباً عن الطعام منذ شهر في الإمارات العربية المتحدة، احتجاجاً على ظروف السجن السيئة ومحاكمته الجائرة التي أدت إلى صدور حكم السجن ضده لمدة عشر سنوات بسبب أنشطته في مجال حقوق الإنسان. ساعدونا في نشر رسالته من خلال التحرك الآن!

يُحتجز منصور بسجن الصدر في أبو ظبي بمعزل عن العالم الخارجي، وفي ظل “ظروف رهيبة” بزنزانة بلا سرير ولا ماء ولا يمكنه الوصول إلى الحمام. لقد تدهورت صحته بشكل كبير، وساءت حالته، ويتحرك ببطء عندما يُسمح له بالخروج من زنزانته. ولا يُسمح لعائلته بزيارته بشكل منتظم، وهو سبب آخر جعله يبدأ إضرابه عن الطعام في منتصف شهر آذار/مارس.

قبل عامين، بتاريخ 20 آذار/مارس 2017، تم اعتقال منصور في منتصف الليل من منزله حيث يعيش مع زوجته وأبنائه الأربعة. لقد حاز منصور على جائزة مارتن إينالز لعام 2015، وهو عضو المجلس الاستشاري لكلٍ من مركز الخليج لحقوق الإنسان ومنظمة هيومن رايتس ووتش. كما كان آخر مدافع عن حقوق الإنسان يعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أُدين منصور بتاربخ 29 أيار/مايو 2018 بتهمة “إهانة مكانة وهيبة دولة الإمارات العربية المتحدة ورموزها بما في ذلك قادتها” و “السعي إلى إلحاق الضرر بعلاقة دولة الإمارات العربية المتحدة بجيرانها من خلال نشر تقارير كاذبة ومعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي.” وحُكِم عليه من قبل محكمة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا بالسجن لمدة عشر سنوات، تليها ثلاث سنوات من المراقبة، وغرامة قدرها مليون درهم إماراتي (حوالي 270,000 دولار أمريكي).

وأيدت محكمة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا هذه العقوبة بتاريخ 31 ديسمبر/كانون الأول 2018. وقد اعتُبرت محاكمة منصور على نطاق واسع بمثابة عملية جائرة للغاية. وقد دعا كل من البرلمان الأوروبي والمقررين الخاصين للأمم المتحدة وغيرهم إلى إطلاق سراحه بشكل فوري وبدون شروط.

إننا نشعر بالقلق إزاء صحة ورفاهية أحمد منصور وغيره من المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين، الذين عانوا من سوء المعاملة والتعذيب في السجن، وبما يتعارض مع قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء (قواعد مانديلا)، ومع التزامات دولة الإمارات العربية المتحدة الخاصة بحقوق الإنسان. إننا ندعو الإمارات العربية المتحدة إلى الإفراج الفوري والغير مشروط عن أحمد منصور وغيره من المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين بشكل غير قانوني.

انضموا إلينا!

انضموا إلى الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، منظمة المادة 19، معهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، مركز القلم الانكليزي، سيفيكاس، فرونت لاين ديفندرز، مركز الخليج لحقوق الإنسان، آيفكس، الخدمة الدولية لحقوق الإنسان، الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب في مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، مؤسسة مارتن إينالز، ومركز القلم الدولي.

تفضلوا بزيارة صفحة الفيسبوك التي أنشأها أصدقاء أحمد منصور، وقوموا بنشر رسائل وصور لدعمه، وغرّدوا مع الإشارة إلى حساب أحمد منصور @Ahmed_Mansoor، باستخدام الوسم #FreeAhmed أو #الحرية_لإحمد، و ارسلوها أيضاً إلى السلطات والحكومات المعنيةالمدرجة أدناه، بما فيهم نائب الرئيس ورئيس الوزراء @HHShkMohd ، ولا تترددوا في استخدام الصورة المرفقة مع هذا النداء.

الرجاء اتخاذ إجراءات من خلال الكتابة وارسال الفاكس، والتغريد، والنشر على الفيسبوك:

قوموا بدعوة السلطات في الإمارات إلى:

  1. الإفراج الفوري والغير مشروط عن أحمد منصور وغيره من المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يُسجنون فقط بسبب أنشطتهم السلمية في مجال حقوق الإنسان؛
  2. لغاية الإفراج عنهم، التأكد من معاملة أحمد منصور وسجناء الرأي الآخرين بما يتماشى مع قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء، بما في ذلك توفير الرعاية الطبية المناسبة وظروف السجن الصحية؛ و
  3. السماح لخبراء الأمم المتحدة أو المنظمات غير الحكومية الدولية بالوصول إلى أحمد منصور، فضلاً عن المدافعين الآخرين عن حقوق الإنسان المحتجزين في السجون الإماراتية.

 

معلومات التواصل:
الإمارات العربية المتحدة:
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء
مكتب رئيس الوزراء
صندوق بريد 212000 دبي، الإمارات العربية المتحدة
فاكس: 0097144404433

يمكن إرسال الرسائل عبر الصفحة الالكترونية: : https://uaecabinet.ae/en/contact-the-prime-minister (يمكن تحميل نسخة PDF من الرسالة  في الخانة التي يطلب فيها تحميل بطاقة الهوية).

تويتر: @HHShkMohd
البرلمان الأوروبي:
@EP_HumanRights
European Parliament (@Europarl_EN)
@AntonioPanzeri
@MarietjeSchaake

الامم المتحدة:
UN Human Rights MENA
@OHCHR_MENA
@ForstMichel

وزارات الخارجية:
كندا @CanadaFP
فرنسا @francediplo
المملكة المتحدة  @FCOHumanRights
الولايات المتحدة الأمريكية @StateDept
هولندا @DutchMFA
ألمانيا  @GermanyDiplo
سويسرا @SwissMFA
إيرلندا @dfatirl

السفارات في دولة الأمارات العربية المتحدة:
دوي بوزمان، نائب رئيس بعثة هولندا إلى الإمارات @Douwebuzeman
السفارة الإيرلندية في الإمارات  @IrelandEmbUAE
السفارة الألمانية في أبو ظبي  @GermanEmbUAE
بعثة الولايات المتحدة إلى الإمارات  @USAinUAE
السفارات البريطانية في أبو ظبي ودبي عثة الولايات المتحدة إلى الإمارات  @ukinuae
السفارة السويسرية في الإمارات  @SwissEmbassyUAE
السفارة الفرنسية إلى الإمارات  @FranceEmirates
السفارة الكندية إلى الإمارات  @CanadainUAE
بعثة الاتحاد الأوربي إلى الإمارات  @EUintheUAE

This post is also available in: English