الدورة التدريبية السنوية الحادية عشر علي حقوق الإنسان لطلاب الجامعات

In uncategorized old arby

نظم مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان في الفترة من 8-24 أغسطس 2004، فعاليات الدورة التدريبية السنوية الحادية عشرة على حقوق الإنسان، والتي ينظمها المركز لطلاب الجامعات والمعاهد العليا، وقد عقدت بمقر جمعية الصعيد للتربية والتنمية.
شارك في الدورة التدريبية 73 طالبًا وطالبة من عدد من الجامعات المصرية والعربية بكلياتها المختلفة، حيث ضمت الدورة طلابًا من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، ومن كليات التجارة والحقوق والآداب واللغات بأقسامها المختلفة بجامعات عين شمس، والقاهرة، وحلوان، والأزهر، وأسيوط، فضلا عن عدد من الطلاب العرب الدارسين بمصر والوافدين من السودان وجيبوتي وإريتريا وموريتانيا.
تضمن برنامج الدورة التدريبية عددا من المحاور الرئيسية، تضم 36 محاضرة وجلسة تدريب وجلسة نقاش، و7 مجموعات عمل، إلى جانب عدد من الزيارات الميدانية إلى المؤسسات والمراكز العاملة بمجال حقوق الإنسان في مصر.
تنقسم موضوعات الدورة التدريبية إلى عدد من المحاور الرئيسية؛ حيث ركز المحور الأول بها على الموضوعات النظرية والقانونية الخاصة بعرض أهم المبادئ والمفاهيم والمواثيق والاتفاقات الدولية لحقوق الإنسان، وحقوق المرأة وحقوق الطفل. وتناول المحور الثاني عددًا من الموضوعات التطبيقية التى تتناول بالعرض والتحليل منظومة حقوق الإنسان في العالم العربي والإشكاليات التى تواجه تلك المنظومة عند إعمالها في السياق الثقافي العربي، كحرية الرأي والتعبير، وحريات التنظيم، والصحافة والإعلام، وقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان في المجتمعات العربية، والتواطؤ المجتمعي والأسري على العنف ضد المرأة. في حين يركز المحور الأخير على القضايا المرتبطة بالإصلاح السياسي في العالم العربي، ويتعرض هذا المحور إلى الموقف في العراق وفلسطين والسودان، كما تناول قضية تجديد الخطاب الديني، ومبادرات الإصلاح السياسي، والموقف العربي منها، ودور المجتمع المدني في عملية الإصلاح.
وقد توصلت مجموعة العمل الخاصة بقضية “الإصلاح والتحول الديمقراطي في مصر”، إلى مشروع دستور جديد شارك في صياغته الطلاب، ونص على أنه: “ينبغي أن تكون “الجمهورية البرلمانية ” هي نظام الحكم في مصر، وأن تكون مدة حكم رئيس الجمهورية البرلمانية بحد أقصى مدتين متتاليتين (ست سنوات)، كما صوّتت الأغلبية من أعضاء مجموعة العمل على ضرورة تعديل المواد (29-37) المتعلقة بالنظام الاقتصادي للدولة وفقا لمتغيرات الواقع المحلي والعالمي. وقد رأى أغلبية الطلاب المشتركين في صياغة مشروع الدستور ضرورة ألا يُنص في الدستور على دين رسمي للدولة، والاكتفاء بالإشارة إلى أن الإسلام هو دين الأغلبية من المواطنين، والتأكيد على كفالة الدستور لحرية الاعتقاد.
وقد شهدت الدورة لأول مرة عرضا من الطلاب المشاركين لتجارب بعض الجامعات المصرية (حلوان –أسيوط-الأزهر) في مجال حرية الرأي والتعبير والمشاركة السياسية، وقد توصلوا إلى صياغة وثيقة تتضمن رؤيتهم لإصلاح النظام التعليمي في مصر. وقد شاركهم في عرض هذه التجارب طلاب من جامعات مختلفة في بلدان عربية وإفريقية (الكاميرون – جيبوتي- السودان- تشاد- موريتانيا).
كما ناقشت بقية مجموعات العمل أهم القضايا الملحة على الساحة العربية ؛كقضية الإصلاح السياسي، قضية التعذيب، حقوق المرأة، حقوق اللاجئين، دعاوى العالمية والخصوصية، دور الفنون في نشر ثقافة حقوق الإنسان.
شارك في البرنامج التدريبي 36 محاضرا من المفكرين وأساتذة الجامعات والمختصين في قضايا حقوق الإنسان، فضلا عن عدد من المدربين/ المدربات العاملين في مجال حقوق الإنسان والتنمية. علاوة على مشاركة الطلاب أنفسهم في تنظيم وإدارة مجموعات العمل طيلة أيام الدورة التدريبية.

 

This post is also available in: English