حكومة السودان تعترف في الأمم المتحدة بانتهاك حقوق الإنسان

In البرنامج الدولى لحماية حقوق الانسانby

 

عقدت عصر اليوم في مقر مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف ندوة بعنوان: “السودان – تزايد الصراع والقمع والإفلات من العقاب”.


نظم مركز القاهرة الندوة بالتعاون مع كلاً من منظمة العفو الدولية، هيومان رايتس ووتش والفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان وشهدت حضور 53 ضيفاً من بينهم ممثلي وفود حكومات الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا، الإتحاد الأوروبي، بلجيكا، النرويج، الدنمارك، أستونيا، السويد، البرازيل، إيطاليا، هولندا، أستراليا، التشيك، سويسرا والسودان. وكان من بين الحضور أيضاً ممثل عن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان إلي جانب العديد من المنظمات الإقليمية والدولية.

 

ناقشت الندوة وضعية مدافعي حقوق الإنسان في السودان والإجراءات الانتقامية التي يواجهونها، كما تم إلقاء الضوء علي الانتهاكات المتعددة وسوء المعاملة من قبل جهاز الأمن الوطني السوداني، وحالة الإفلات العامة من العقاب من جانب الحكومة وأجهزتها المختلفة، والتي تتجلي بشكل واضح فيما يتعلق بموقفها من المحكمة الجنائية الدولية.

 

وقد اعترف وفد حكومة السودان بأنه توجد بالفعل بعض الانتهاكات ولكنه ادعي أن منظمات المجتمع المدني لا تواجه أية مشاكل في العمل في السودان !!!، وزعم أن حكومته تعرض علي المنظمات الدولية بأن تقوم بزيارة السودان برغم الإجراءات الانتقامية العديدة التي حدثت ضد المجتمع المدني هناك، وقد واجه رده هذا العديد من الانتقادات من الحضور.

الدعوة

This post is also available in: English