ختام ورشة “المواطنة الآن” والمشاركون يخطون خطواتهم الأولى في تنفيذ حملتهم “الطمي واحد والشجر ألوان” لحماية حقوق الأقليات الدينية بالتعاون مع نادي خريجي المركز في الفترة القادمة

In uncategorized old ar by

 

خبر صحفي


اختتم مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان أمس الأول (الجمعة 16 سبتمبر) فعاليات الورشة التدريبية الأولى من برنامج “مصر الثورة: حقوقنا الآن” والتي جاءت تحت عنوان “المواطنة الآن”. الورشة ضمت عدد كبير من خريجي دورات المركز السابقة من الجنسين ومن مختلف أنحاء مصر. استهدفت الورشة تعميق مبدأ المواطنة لدى المشاركين من الناحية الأكاديمية من خلال مناقشة حالة المواطنة في مصر في الآونة الأخيرة، وأوضاع بعض الأقليات والمرأة في مصر. تقوم الورشة بتدشين ورق المواقف الذي من المقرر أن تستخدمه حملة “الطمي واحد والشجر ألوان” في كسب تأييد عدد كبير من الشعب المصري لتغيير عدد من التشريعات التي تدعم التمييز ضد أقليات دينية بعينها في مصر.

 

ناقشت الورشة التهميش السياسي والاقتصادي والاجتماعي لعدد من الأقليات والمرأة في مصر؛ إذ تناول كل يوم تدريبي نقاش حول وضع أقلية من الأقليات في مصر. بدأت الورشة بمناقشة أبحاث حول المواطنة ومفهومها، بينما انصب النقاش فى اليوم الثاني حول مظاهر التمييز ضد المرأة في التمثيل السياسي وأثر ذلك على وضع المرأة الاقتصادي. أما اليوم الثالث فقد تناول وضع الأقليات الدينية مع دراسة البعد التاريخي لهذا الوضع في مصر منذ بداية القرن العشرين.

 

ركزت المناقشات فى اليوم الرابع على بعض الأقليات الجغرافية، حيث تناول النقاش أوضاع أهالي النوبة وبدو الصحراء الغربية والأمازيغ. أما اليوم الخامس والأخير فقد تناول وضع التعليم في مصر وما يحتاجه من  تغيير في الوسائل والأطروحات التعليمية في مصر للتأكيد على مبدأ المواطنة. كذلك أستضاف المركز العديد من الخبراء فى مجالات مختلفة  لمناقشة أوجه الضعف التي تعكس عدم تبني مبدأ المواطنة للكثير من فئات الشعب المصري.
عمل المشاركين منذ اليوم الأول على صياغة مسودات لأوراق مواقف حملة بعنوان الطمي واحد والشجر ألوان حول مفهوم المواطنة وحقوق الأقليات الدينية حيث قام المشاركين فى مجموعات عمل بعرض تصور عن الحملة والتي من المقرر تنفيذها فى إطار نادى خريجي مركز القاهرة.

 

يذكر أن نادي خريجي مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان هم مجموعة من الشباب المصري يعملون على نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان بشكل عام والتوعية بالحقوق السياسية والمدنية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية، ويقدم مركز القاهرة الدعم التقني لهذا النادي في كل أنشطته وهو محور هام من محاور برنامج التعليم بالمركز.

 

وقد اختار أعضاء نادي الخريجين العمل على حملة لنشر مبادئ المواطنة والدولة المدنية وقد تم تسمية هذه الحملة “الطمي واحد والشجر ألوان” وهي تسعى لتغيير بعض التشريعات التي تتضمن تميزًا ضد حقوق بعض الأقليات الدينية في مصر.