مركز القاهرة يدعو الأمم المتحدة لوقف المجزرة الجارية للشعب الفلسطيني ويدعو مجلس الأمن لإرسال قوات دولية لحماية المدنيين

In البرنامج الدولى لحماية حقوق الانسان by

مركز القاهرة يدعو مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان
لوقف المجزرة الجارية للشعب الفلسطيني
ويدعو مجلس الأمن لإرسال قوات دولية لحماية المدنيين
المركز يحث حماس على الالتزام بالقانون الدولي الإنساني
وتمكين الجرحى الفلسطينيين من تلقي العلاج داخل مصر

بيان صحفي

يعرب مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان عن إدانته المطلقة للمجزرة الوحشية التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ صباح أمس بحق السكان الفلسطينيين في قطاع غزة، والتي أفضت حتى صباح اليوم إلى مصرع نحو 275 فلسطينيا وإصابة سبعمائة آخرين.
ويسجل المركز في هذا الصدد استنكاره الشديد إزاء القصف المتواصل بطائرات إف16 والأباتشي للمواقع المأهولة بالسكان المدنيين، الأمر الذي يظهر الاستخفاف الصارخ من قبل قوات الاحتلال بقواعد القانون الدولي الإنساني، مثلما يظهر نزوعها العمدي إلى إلحاق أكبر قدر من الخسائر بالمدنيين والمنشآت المدنية، في أكثر المجازر دموية، عبر 41 عاما من الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.
كما يسجل المركز رفضه القاطع للادعاءات الإسرائيلية التي تستهدف إسباغ المشروعية على جرائم الحرب المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني -والتي تترافق معها سياسات الخنق المنهجي والعقاب الجماعي للسكان الفلسطينيين- بذرائع الدفاع عن النفس وتأمين الحماية للمدنيين الإسرائيليين من أية هجمات صاروخية قامت بها حماس وطالت بعض القرى الإسرائيلية. ويؤكد المركز في هذا الصدد على أن القانون الدولي الإنساني يؤثم أعمال الانتقام المتبادل التي تستهدف المدنيين في أي نزاع، أيا كانت هويتهم.
ويدعو مركز القاهرة مجلس الأمن الدولي والأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين في زمن الحرب، للتدخل العاجل واتخاذ تدابير فورية من أجل وقف هذه المجازر، وإرسال قوات دولية من أجل توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، ووضع حد للتدهور الخطير في الأوضاع الإنسانية داخل قطاع غزة.
كما ينوه المركز إلى أنه قد توجه اليوم برسالة إلى رئيس مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة لعقد جلسة استثنائية عاجلة، للنظر في العدوان الأخيرة على غزة، وإيقاف المجزرة الدائرة في القطاع. كما بدأ المركز مشاورات مع عديد من المنظمات الدولية، لحث المجلس الأممي على تحمل مسئولياته من أجل وضع حد لهذه الجرائم وتوفير الحماية الواجبة للشعب الفلسطيني. ويحث المركز الحكومات العربية العضوة داخل المجلس الأممي بالقيام بواجبها في مساندة وتعضيد هذه المطالب.
وفي الوقت ذاته فإن مركز القاهرة، إذ يعيد التأكيد مجددا على تضامنه الكامل مع كفاح الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في المقاومة والخلاص من الاحتلال الاستيطاني، فإنه يشدد على أن الفصائل الفلسطينية المسلحة، وعلى رأسها حركة حماس يتعين عليها الالتزام بقواعد القانون الدولي الإنساني، التي لا تجيز -تحت أي اعتبار- تعريض حياة المدنيين للخطر.
كما يدعو المركز حركة حماس إلى تغليب الاعتبارات الإنسانية على أية خلافات سياسية مع الحكومة المصرية، بما يضمن تأمين نقل الجرحى، وتقديم الرعاية الطبية لهم داخل مصر، وتيسير دخول قوافل الإغاثة الطبية والإنسانية إلى السكان الفلسطينيين عبر معبر رفح الحدودي.

This post is also available in: English