مقرر لجنة السودان فى مجلس العلاقات الخارجية المصرى هانئ رسلان يدعو لتبعية ملف السودان للرئيس

In برنامج مصر ..خارطة الطريق by

وافق المجلس المصرى للعلاقات الخارجية بالإجماع على مقترح الباحث المصرى المهتم بشؤون السودان عضو المجلس هانئ رسلان الداعى إلى تخصيص لجنة خاصة فى المجلس للسودان بعد أن كان مجرد ملف فى إدارة أفريقيا . كما وفق المجلس بالإجماع أيضاً على مقترح أمينه العام الدكتور أسامة الغزالى حرب بإسناد أمانة اللجنة للأستاذ هانئ رسلان . ويعتبر السيد رسلان من المصريين المهتمين بملف السودان عن دراية ومعرفة وحب ، وهو بالإضافة لرئاسته لوحدة دراسات السودان وحوض النيل فى مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية يتولى أيضاً رئاسة تحرير ملف الأهرام الإستراتيجى ومستشاراً للمركز القومى لدراسات الشرق الأوسط ،ورئيس ملف السودان فى مجلة السياسة الدولية ويتولى مع السفير أحمد حجاج ملف السودان فى لجنة السياسات بالحزب الوطنى التى يقودها نجل الرئيس المصرى السيد جمال مبارك .وكان السيد هانئ رسلان قد قدم رؤية جديدة للعلاقات السودانية عبر لجنة السياسات فى الحزب الحاكم دعا فيها إلى تطوير مسألة التكامل بين البلدين إلى شراكة استراتيجية تنهض على أساس إقتصادى يسعى لإحداث تبادل إقتصادى وتجارى واسع النطاق يشمل كل مراحل العملية الإنتاجية والتنموية ويخلق تواصل مجتمعى على المستويات الثقافية والإعلامية والإجتماعية على أن يكون عماد هذه الحركة القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدنى وحركة الأفراد ، ويكون هدفها المستقبلى بناء تكامل حقيقى يعبر عن نفسه فى عملة موحدة وجواز سفر موحد مع بقاء النظم السياسية فى البلدين مستقلة تبعاً لخصوصيتها السياسية والثقافية. ولقد تبنى الحزب الوطنى الحاكم فى مصر هذه الرؤية وتبنى معها دعوة السيد رسلان إلى تكوين إدارة منفصلة لملف السودان تتبع لرئيس الجمهورية ويكون من بين أعضائها ممثلون للخارجية والأجهزة الأمنية والثقافية والإعلامية والإقتصادية ، وقدم الحزب ذلك فى برنامجه السياسى لهذا العام 2008م.

وأوضح السيد رسلان فى تصريح خاص لـ (أخبار اليوم) أن المجلس المصرى للعلاقات الخارجية مؤسسة ذات طابع مدنى قام على نسق المجلس الأمريكى للعلاقات الخارجية لمناقشة سياسة الدولة الخارجية ودعمها ويشكل المسار الثانى لسياسة البلاد الخارجية وتتوفر له مساحة أكبر من تلك التى تتمتع بها الدبلوماسية الرسمية . وتجدر الإشارة إلى أن المجلس يتحرك فى المساحات التى يصعب فيها تحرك وزارة الخارجية . وكان المجلس قد استضاف السيد جمال مبارك مساعد أمين عام الحزب ورئيس لجنة السياسات للحديث إلى سفراء الدول الأوربية المعتمدين فى مصر بالإضافة إلى سفراء الدول دائمة العضوية فى مجلس الأمن . كما استضاف عدداً من رؤساء الدول لمناقشتهم فى قضايا وماور يصعب على الدولة الرسمية تناولها ، ومن بين الذين استضافهم المجلس الرئيس الارترى أسياس افورقى . ويرأس المجلس السفير عبد الرؤوف الريدى سفير مصر السابق فى الولايات المتحدة الأمريكية ويضم فى عضويته مجموعة من الوزراء فيهم السيد وزير الخارجية مع نخبة من السفراء وأساتذة الجامعات والباحثين ، ولقد حظيت لجنة السودان الوليدة بعضوية مقدرة ومتميزة ويتوقع لها أن يلعب دوراً بارزاً فى العلاقات السودانية المصرية.

Share this Post