نظم مركز القاهرة الورشة التدريبية الرابعة علي “قضايا حقوق الإنسان والإصلاح السياسي في سوريا”

In uncategorized old ar by

21 – 30 نوفمبر 2005


عقدت بالقاهرة في الفترة من 21 إلى 30 نوفمبر 2005 بالقاهرة الورشة التدريبية الرابعة على “قضايا حقوق الإنسان والإصلاح السياسي في سوريا” والتي ينظمها مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان لكوادر الصف الثاني في منظمات حقوق الإنسان السورية، وتستمر حتى 30 نوفمبر 2005. بمشاركة نحو 30 مشارك ومشاركة من 6 منظمات سورية لحقوق الإنسان، هى: لجان الدفاع عن حقوق الإنسان والمنظمة السورية لحقوق الإنسان والمنظمة العربية لحقوق الإنسان والجمعية السورية لحقوق الإنسان ومنظمة نشطاء حقوق الإنسان في حماة ومركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان، وبدعم من المفوضية الأوربية.
سعت الورشة التدريبية إلى تقديم المعارف النظرية لحقوق الإنسان، والمهارات العملية والتطبيقية لعمليتي الدفاع عن وتعزيز حقوق الإنسان وقدرات بناء منظماتها. وقد صمم برنامج الدورة ليلبي بصورة أساسية حـاجـات المدافعين عن حقوق الإنسان في التعامل مع القضايا الخاصة بالقانون الدولي لحقوق الإنسان من ناحية وكيفية الإدارة الفعالة لمنظمات حقوق الإنسان في سوريا، ومن ثم اشتمل جدول أعمال الورشة التدريبية علي مجموعة من المحاضرات التي تغطي القضايا الخاصة بالتطور التاريخي لمفهوم حقوق الإنسان والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والميثاق العربي لحقوق الإنسان و الملاحقة الجنائية لمرتكبي الجرائم ضد الإنسانية. كما عالجت الدورة القضايا الخاصة بواقع حقوق الإنسان في سوريا مثل حالة حقوق الإنسان في سوريا، وأوضاع حقوق الإنسان في سجونها ومعتقلاتها، دور المجتمع المدني في التحول الديمقراطي في سوريا. كما غطت الدورة محورا عن رفع القدرات المؤسسية والدفاعية للمنظمات حيث ضمت ورش عمل حول مهارات توثيق انتهاكات حقوق الإنسان، العمل الإعلامي لمنظمات حقوق الإنسان، التخطيط الاستراتيجي ومهارات إدارة المنظمات غير الحكومية، مهارات التشبيك والعمل الجماعي. كما سيتم عرض بعض التجارب المصرية في مجال الرقابة علي الانتخابات والإعلام، و ورشة عمل حول آليات عمل لجان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومناهضة التعذيب، ولإلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة، مع استعراض لنماذج الردود المصرية والسورية أمام هذه اللجان.
من ناحية أخرى شارك في فعاليات الدورة مجموعة متميزة من المحاضرين من سوريا والبحرين وتونس وهم: المفكر المعروف د. الطيب تيزيني، ود. رضوان زيادة (الذي فاز مؤخرا بجائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب)، وأكثم نعيسة رئيس لجان الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا والحاصل مؤخرا على جائزة مارتن اينالز للمدافعين عن حقوق الإنسان، والكاتب السوري فايز سارة، وعبد الهادي الخواجة مدير مركز البحرين لحقوق الإنسان، وسامي نصر من المجلس الوطني لحريات بتونس،فضلا عن عدد من المحاضرين والمدربين المصريين. وسوف يقوم مركز القاهرة بعقد ندوتين مفتوحتين علي هامش الدورة التدريبية، ستكون الأولي يوم 23 نوفمبر بعنوان “إعلان دمشق.. هل هو بوابة التغيير في سوريا” في مقر مركز القاهرة، والثانية بعنوان “المثقفون والإصلاح في العالم العربي” يوم 29 نوفمبر بفندق فلامنكو بالزمالك، وبمشاركة عدد من المفكرين والكتاب السوريين والمصريين.

 

This post is also available in: English