58 عاما من التسلطية

In برنامج مصر ..خارطة الطريق, مقالات رأي by abid

بمناسبة مرور 58 عاما علي ثورة 23 يوليو، صرح بهي الدين حسن مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، بأن “النظام السياسي الذي أنشأته ثورة يوليو، لم ينته بوفاة مؤسسه الرئيس جمال عبد الناصر، فرغم أن الرئيسيين التاليين “أنور السادات” و “حسني مبارك” أجريا تغيرات هامة علي إدارة العلاقات الدولية لمصر، و علي السياسة الاقتصادية، إلا أن المرتكزات الرئيسية لنظام يوليو بقيت كما هي. وخاصة سيادة حكم الفرد، وحكم الحزب الواحد، والاعتداء المنهجي علي حقوق الإنسان بوسائل التشريع والسياسة والإعلام والأمن، والطبيعة الديكورية للبرلمان، وعدم استقلال القضاء وتزوير الانتخابات العامة، والموقف العدائي تجاه حق المواطنين في التمتع بحرية الاجتماع والتجمع، والتنظيم في أطر حزبية أو نقابية أو منظمات غير حكومية،وغيرها.

لقراءة مقال بهي الدين حسن “مشكلة الحرية بين عبد الناصر ومبارك” باللغة العربية، المنشورة بجريدة الدستور المصرية بتاريخ 22 يوليو2010 اضغط الرابط

Share this Post