آن الأوان لحوار جاد حول المستقبل بين عقلاء العسكريين والعلمانيين والإسلاميين

In مواقف وبيانات by CIHRS

بهي الدين حسن يفتتح احتفال جائزة هومو هوميني لحقوق الإنسان والمهرجان الدولي ال٢١ لأفلام حقوق الإنسان الوثائقيةعالم واحد (ببراغ)

227دعا بهي الدين حسن مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان لبدء حوار فوري وجاد حول المستقبل، بين من يتحلون بسعة الأفق من العسكريين والعلمانيين والإسلاميين، على ضوء الانهيار الذي أصاب عدة دول عربية –سوريا وليبيا واليمن والعراق– وصار يتهدد دولًا أخرى مثل مصر. وقال حسن أن “الربيع العربي يرمز لما هو أكثر من مجرد الصراع بين العسكريين والليبراليين واليساريين والإسلاميين. إنه ثورة جيل جديد، انبثقت من إحباطاته من الوضع القائم؛ جيل يطمح للحاق بركب بقية العالم، وإعمال القيم العالمية، وممارسة الحياة والعيش بالضبط كما يفعل بقية البشر في العالم”.

جاء ذلك في خطابه في افتتاح حفل تسليم جائزة “هومو هوميني” لحقوق الإنسان وهي جائزة دولية تقدم سنويًا للأفراد أو المجموعات التي تسهم في الدفع بمبادئ حقوق الإنسان والديمقراطية والحلول السلمية للنزاعات. تُهدي الجائزة من قبل منظمة “بيبول إن نييد” الدولية غير الحكومية، في جمهورية التشيك.

وقد مُنحت الجائزة هذا العام لــ ١١ سجينًا سياسيًا سابقًا من كوبا، كان قد أُلقي القبض عليهم في ٢٠٠٣ ضمن مجموعة أكبر تضمنت صحفيين ونشطاء حقوقيين وسياسيين. وقد قُدمت الجائزة خلال فاعليات افتتاح المهرجان الدولي لأفلام حقوق الإنسان الوثائقية “عالم واحد” والذي يلقي الضوء على قضايا معاصرة مثل الهجرة وحقوق الأقليات والبيئة.

وسيعقد حسن اليوم –الثلاثاء ٨ مارس– اجتماعين مع نائب وزير الخارجية التشيكي، ورئيسة لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان التشيكي.

نص الخطاب الافتتاحي

This post is also available in: English

Share this Post