المحاضرة السابعة: “علاقة نائب البرلمان والناخب: ما هو مستقبل مصر الانتخابي؟”

In uncategorized old ar by

 

“حقوقنا الآن وليس غداً”

دعـوة

 

علما بأن العلاقة بين “الناخب” و”النائب” هي أحد أهم مصادر شرعية “النائب” إن لم تكن أهمها على الإطلاق، يتطلع الكثيرون من المصريين إلى تغيرات إيجابية في علاقة الناخب والمرشح في مصر بحيث يتمنى ويتوقع الكثيرون أن يكون دور المرشح للبرلمان أو نائب البرلمان محدد بأسس ديمقراطية. في العقود الماضية فقدت آليات التشريع في مصر – والتي من المفترض أن تعتمد على تمثيل فئات الشعب بشكل ديمقراطي – فقدت مصداقيتها حيث كانت العلاقة بين ممثل الشعب في هذه المجالس وبين الجموع التي يمثلها النواب علاقة مضطربة ومشوهة بكل المعايير. مع ثورة 25 يناير وبذوخ آمال وأفق التحول الديمقراطي بمصر يجب أن نعيد فتح ملف العلاقة بين ممثل الشعب وبين المواطنين، فيجب أن نحاول أن نعرف الأدوار المطلوبة من ممثلين الشعب في المجالس التشريعية، ويجب أن نحدد قدرتهم على التعبير عن احتياجات ومشاكل وظروف وحتى الرؤى المتعلقة بسياسات الدولة في شتى المجالات التمثيلية.

وفي هذا الإطار يجب أن نحدد الأطر الديمقراطية التي على المرشح أن يتبعها للحث على أن تكون هناك علاقة سليمة بين الناخب والمرشح ولأجل إشراك الناخب في عملية التعديل التشريعي المنتظرة في مصر. ولكن عند تحديد أطر لمثل هذه العلاقة السليمة فيجب علينا أن نسأل: ما هي مخاطر المرحلة الإنتقالية الحالية على أن تكون هذه العلاقة قائمة؟


وفي هذا الإطار يجيب الدكتور/ كريم عبد الرازق، المدرس بكلية الإقتصاد والعلوم السياسية، عن أسئلة عديدة من بينها: ما هو الشكل المنتظر لعلاقة الناخب والمرشح الانتخابي على المدى القصير لمقارنتها بالعلاقة الصحية الديمقراطية والتي يجب أن تكون عليها هذه العلاقة؟


ستعقد المحاضرة بمقر مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان وعنوانه 21 ش عبد المجيد الرمالي (فهمي) – باب اللوق – بجوار الغرفة التجارية المصرية – القاهرة – الدور السابع وذلك يوم الأربعاء الموافق 25 مايو في تمام الساعة الـ 6:30 مساء.


 

الدعوة عامـة
رجاء النشر والتعميم