UN

مدافعو الخليج تحت الحصار، والسودان، والمغرب، والبحرين تتكبد الخسائر الحقوقية

In مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان by CIHRSLeave a Comment

تبدأ اليوم الاثنين 10 سبتمبر فعاليات الدورة الحادية والعشرين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وذلك بمقره في جنيف، والتي من المقرر أن تنتهي في 28 سبتمبر 2012.

ولما كان للمنظمات غير الحكومية دور مهم في تسليط الضوء على أوضاع حقوق الإنسان في الدول المختلفة ومواجهة الحكومات بانتهاكاتها لتلك الحقوق، أتاح لها المجلس استعراض تلك الأوضاع من خلال نظام المداخلات، كتابية كانت أو شفهية. يستغل مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان مناقشة مجموعة من القضايا وثيقة الصلة بدول العالم العربي، ليقدم مداخلاته ومشاهداته حول الأوضاع في المنطقة العربية. وذلك نظرًا لتمتع مركز القاهرة بالصفة الاستشارية التي تؤهله لاستعراض مداخلاته وتقاريره أمام المجلس.

يقدم مركز القاهرة في إطار هذه الدورة خمس مداخلات كتابية أمام مجلس حقوق الإنسان. تتناول تلك المداخلات الكتابية عدة قضايا من بينها أوضاع المدافعين عن حقوق الإنسان في السعودية ودول أخرى من منطقة الخليج وما يتعرضون له من ملاحقات ومضايقات أمنية. كما تتطرق المداخلات إلى الأوضاع في لبنان والسودان، اللتان تشهدان تراجعًا واضحًا في وضعية حقوق الإنسان، وإلى المغرب، التي من المقرر أن يعتمد مجلس حقوق الإنسان تقرير فريق العمل المعني بالاستعراض الدوري الشامل بشأنها أثناء هذه الجلسة -والذي تم حذف العديد من إشارات الدول الأعضاء في المجلس إلى الصحراء الغربية عند صياغته.

أما بالنسبة للمداخلات الشفهية، فمن المقرر أن يتمكن المركز من المشاركة في عدد من جلسات المجلس من خلال مداخلات شفهية تتعلق بالأوضاع في مصر، البحرين، تونس، المغرب، ليبيا، سوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة. المداخلات ستركز على أبرز الانتهاكات الحقوقية التي يتعرض لها مواطنو تلك البلدان، وكذا المطالب المتعلقة بتنفيذ بعض قرارات المجلس أو أحد روافده لتحسين الأوضاع بتلك البلدان. كما تتطرق المداخلات الشفهية إلى التعليق على بعض التقارير الخاصة بتقصي الحقائق أو المقررين الخواص بشأن أبرز الانتهاكات التي يتعرض لها المواطنون والنشطاء في تلك البلاد، فمن المقرر أن يقدم المركز تعليقًا علي تقرير لجنة تقصي الحقائق بشأن الأوضاع في سوريا، وتعليقًا آخر علي تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن تقرير لجنة تقصي الحقائق في عملية “الرصاص المصبوب” بقطاع غزة.

تعتبر هذه الدورة هي الخاصة بإقرار التوصيات النهائية للدول الأربع محل الاستعراض الدوري الشامل من المنطقة العربية (البحرين، المغرب، تونس، الجزائر) وفي هذا الإطار يُلقي مركز القاهرة مداخلة شفهية بشأن مدى التزام الدول الأربع بتوصيات الاستعراض، وكذا الحشد الدولي لدفع الحكومات لقبول هذه التوصيات الجديدة التي تتعلق بتحسين وضعية حقوق الإنسان في البلاد الأربع.

ينظم مركز القاهرة خلال هذه الدورة مجموعة من اللقاءات والندوات، والتي يدعى إليها ممثلي وفود كل الدول والمشاركين من المنظمات غير الحكومية الإقليمية والدولية. ففي 14 سبتمبر ينظم المركز ندوة بالتعاون مع الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان حول الأوضاع في السودان، تتناول الأزمة الانسانية التي تتفاقم بسبب القضايا المتعلقة باستقلال جنوب السودان والتي لم تُحسم بعد، والقمع الذي يستهدف المتظاهرين السلميين وناشطي المجتمع المدني وقادة المعارضة السياسية والصحف في البلاد، وستختتم الندوة بتقديم مجموعة من التوصيات بشأن تحسين الأوضاع في السودان. كما يخصص المركز ندوة أخرى في 18 سبتمبر بالتعاون مع مركز البحرين لحقوق الإنسان ومركز الخليج لحقوق الإنسان ومنظمة سيفيكس لمناقشة الأوضاع في البحرين، في ظل الأحكام القضائية الأخيرة ضد عدد من أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء بالمملكة. ويركز مركز القاهرة من خلال ندوة ثالثة على حالة حقوق الإنسان في دول الخليج بشكل عام، نظرًا لما تعانيه تلك الدول من تردٍ واضح في مستوى حقوق الإنسان بالإضافة إلى ما يعانيه مدافعو حقوق الإنسان من قمع وعقاب جزاء دفاعهم عن حقوق مواطني هذه الدول، وذلك للتعريف بطبيعة الانتهاكات التي تحدث لهم وكذا تقديم توصيات في هذا الصدد، وذلك بالتعاون مع مركز الخليج لحقوق الإنسان، ومركز البحرين لحقوق الإنسان.

تشهد هذه الجلسة أيضًا استعراضًا للتقرير الأول للمقرر الخاص بشأن تعزيز الحقيقة والعدالة وجبر الضرر وضمانات عدم التكرار، والذي يستغل المركز عرضه للتعليق أمام المجلس في مداخلة شفهية علي تطورات إجراءات العدالة الانتقالية في ليبيا ومصر، وذلك في 11 سبتمبر، بالإضافة إلى ندوة خاصة حول الموضوع نفسه في 12 سبتمبر، بالتعاون مع 13 منظمة دولية وإقليمية.

مجلس حقوق الإنسان هو الهيئة الرئيسية للأمم المتحدة التي تعني بقضايا حقوق الإنسان. يعقد المجلس ثلاث دورات اعتيادية كل عام لبحث قضايا حقوق الإنسان في مختلف دول العالم، ويضم في عضويته 47 دولة، التي يتم انتخابها إلى المجلس من مناطقها المختلفة، وذلك لفترات محددة. وبداية هذا المجلس ترجع إلى عام 2006، حيث تم عقد أولى دوراته في 19 يونيو 2006.

 

·        مرفق المداخلات الكتابية المقدمة من مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان.

مدافع سعودي عن حقوق الإنسان يواجه خطر السجن لتعاونه مع مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

 الانتهاكات الصارخة والمستمرة لحقوق الإنسان في السودان

انتهاكات حقوق الإنسان وازدياد النزاع في لبنان مع امتداد النزاع من سورية إلى داخل البلاد

تقرير فريق العمل المعني بالاستعراض الدوري الشامل بشأن المغرب وقضية الصحراء الغربية

زيادة مقلقة للقمع والهجوم علي المجتمع المدني في منطقة الخليج

 

This post is also available in: English

اترك رد