مركز القاهرة: سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان هي السبيل الوحيد لمكافحة التطرف والإرهاب

In مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان by CIHRS

قدم مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان صباح أمس الخميس 5 مارس مداخلة شفوية أمام مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة. جاءت المداخلة كرد فعل على التقرير السنوي لمفوضية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان في العالم.

شدد مركز القاهرة في مداخلته على ما ذكره تقرير المفوضية من أن “الإرهاب والفكر المتطرف يتغذيان على سنوات من السياسات الاستبدادية وقمع حقوق الإنسان”، وقال المركز أن “السياسات الاستبدادية والشمولية الصارمة –التي تبنتها حكومات سوريا وليبيا والعراق واليمن وبلدان أخرى لعقود– من أحد الأسباب الرئيسية لنمو الإرهاب في العالم العربي” مؤكدًا أن “فشل المجتمع الدولي في ترسيخ الإرادة السياسية اللازمة للعمل على تنفيذ قرارات الأمم المتحدة بشأن الأراضي الفلسطينية المحتلة، يعد من الأدوات الرئيسية التي استخدمتها الجماعات كأداة لتجنيد منتسبيها”.

وشدد المركز في مداخلته على أن المساءلة وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان هي السبيل الوحيد للمضي قدمًا في مكافحة التطرف والإرهاب.

للإطلاع على المداخلة: CIHRS.OI-.ITEM2-.ID-.HC-HRC28.AR-.pdf

This post is also available in: English