مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان يطلق برنامجًا بحثيًا جديدًا حول الإسلام السياسي وحقوق الإنسان

In مواقف وبيانات by CIHRS

logo sأطلق مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان صباح اليوم الخميس 25 سبتمبر، من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن، برنامجه البحثي الأكاديمي الجديد حول الإسلام السياسي وحقوق الإنسان، الذي يستهدف رصد وتحليل فكر وممارسات الأحزاب السياسية الإسلامية، ومتابعة تعاطي الشريعة الإسلامية مع الأنظمة الدستورية والتشريعية في البلدان العربية. يسعى البرنامج للاشتباك النقدي مع قضايا الإسلام والديمقراطية وحقوق الإنسان، والتأكيد على عالمية حقوق الإنسان، وذلك في ضوء تقييم تجربة صعود أحزاب الإسلام السياسي لسدة الحكم في المنطقة العربية في أعقاب ثورات الربيع العربي، وكذا فهم وتقييم برامج وممارسات هذه الأحزاب في ضوء معايير حقوق الإنسان العالمية.

يركز البرنامج على الدول العربية التي تشهد تحولات سياسية جذرية، وهي تونس ومصر وليبيا وسوريا واليمن. كما يركز أيضًا على عدد آخر من البلدان التي تلعب فيها جماعات اﻹسلام السياسي دورًا سياسيًا بارزًا مثل العراق والأردن والمغرب والجزائر، وكذا البلدان التي وصلت فيها الحركات الإسلامية إلي السلطة منذ ما قبل الثورات العربية ومنها السودان. كما يتطرق البرنامج إلى الدراسة المقارنة مع بلدان إسلامية من خارج العالم العربي مثل إيران، تركيا، إندونيسيا وباكستان ونيجيريا. في هذا السياق يسعى البرنامج المقرر أن يمتد لثلاث سنوات، إلى التشبيك الدولي والإقليمي بين المهتمين بقضايا الإصلاح الديني في تلك البلدان، إذ يتعاون مركز القاهرة في إطار هذا البرنامج البحثي مع الباحثين والأكاديميين في كبرى الجامعات العربية والدولية، و كذلك المراكز والمنظمات الحقوقية الإقليمية والدولية.

يتضمن البرنامج إعداد اللقاءات التشاورية والنقاشية، وأوراق بحثية وأكاديمية والدراسات العلمية والفقهية وأعمال الترجمة والعروض لأهم الأدبيات والبحوث الأجنبية في مجال تأصيل ثقافة حقوق الإنسان وعلاقاتها بالشريعة الإسلامية من جهة، وممارسات تيارات الإسلام السياسي من جهة أخرى.

تزامنًا مع انطلاق البرنامج، ينظم مركز القاهرة صباح اليوم الخميس، مائدة مستديرة بالتعاون مع مركز الفقه اﻹسلامي وقوانين الشرق اﻷوسط بكلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن تحت عنوان “تطور فكر وممارسة أحزاب الإسلام السياسي بعد الربيع العربي وعلاقاتها بالقانون الدولي لحقوق الإنسان”، تأتي هذه المائدة المستديرة كأولى فعاليات البرنامج البحثي الجديد، إذ تستهدف تقديم قراءة مبدئية في ممارسات وسياسات الأحزاب الإسلامية في عدد من الدول التي شهدت صعودًا لهذه الأحزاب في أعقاب ثورات الربيع العربي، مثل مصر وتونس وليبيا.

تتضمن المائدة المستديرة المنعقدة بمقر جامعة لندن، ثلاث جلسات، تركز الأولى على التحولات السياسية وتطورات خطابات حقوق الإنسان في المجتمعات العربية. بينما تركز الثانية والثالثة على العلاقة بين الشريعة الإسلامية والقانون وحقوق الإنسان، وعلى الدروس المستفادة من تجربتي إيران وباكستان. وكذا بحث التطورات المستقبلية لهذه العلاقة وتداعياتها على أرض الواقع، لاسيما في أعقاب الربيع العربي.

تستضيف المائدة المستديرة عدد من الباحثين والأكاديميين من جامعة بنسلفانيا، وجامعة سان فرانسيسكو وجامعة أوكسيدنتال بلوس انجلوس. وجامعة لندن و الجامعة الإسلامية الدولية في باكستان والمعهد الدانمركي لحقوق الإنسان. ويشارك في الحلقة النقاشية عدد من المدافعين عن حقوق الإنسان في مصر وسوريا وليبيا. يفتتح ويدير الجلسات النقاشية الثلاث كل من بهي الدين حسن مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، ولين ويلشمان الأستاذة بكلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن، ومعتز الفجيري عضو مجلس إدارة مركز القاهرة والمشرف العام على برنامجه البحثي الإسلام السياسي وحقوق الإنسان.

جدير بالذكر أنه من المقرر أن يجتمع المجلس الاستشاري للبرنامج البحثي في 26 سبتمبر، لبحث خطة عمل البرنامج وأبرز الأعمال والفعاليات القادمة، وذلك في حضور عدد من الأكاديميين والباحثين والحقوقيين.

This post is also available in: English