مركز القاهرة يعقد ورشة تدريبية حول "الإعلام و بناء ثقافة التعددية والديموقراطية في السودان"

In uncategorized old ar by

في الفترة من 5 إلى 11 فبراير عقد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان , بالتعاون مع الهيئة السودانية للإذاعة و التليفزيون , الورشة التدريبية حول “الإعلام و بناء ثقافة التعددية و الديموقراطية في السودان”.
استهدف المركز من هذه الورشة التدريبية تقديم مجموعة من المهارات العملية , والمعارف الخاصة فيما يتعلق بقضايا التنوع الثقافي , و حقوق الإنسان , و علاقتهما بالإعلام في السودان ، خصوصًا في الفترة الانتقالية التي يعيشها السودان اليوم.
الفئة المستهدفة في هذه الدورة هي مجموعة من العاملين في مؤسسة “الهيئة السودانية للإذاعة و التليفزيون” , ضمَّت مختصين في إنتاج البرامج و مذيعين و مخرجين و معدي و مقدمي برامج في التليفزيون والإذاعة السودانية ، وقد روعي في اختيار المشاركين أمرين هما :
1- ضرورة أن يمثلوا مختلف الانتماءات في السودانية سواء انتماءات عرقية أو دينية.
2-و كذلك ضرورة تمثيل المرآة السودانية بشكل عادل و منصف يعكس الحجم الحقيقي لتواجدها في المجتمع.
شارك في هذه الورشة 30 إعلامي سوداني و حاضر فيها مجموعة من الخبراء الإعلاميين و الأكاديميين من مصر و السودان و كندا.

اشتمل برنامج الورشة التدريبية علي المحاور التالية :
المحور المتعلق بالقانون الدولي لحقوق الإنسان حيث تم مناقشة أهم الآليات الدولية و الإقليمية لحقوق الإنسان ، كما تم مناقشة وضعية كلا من الإعلام و التنوع الثقافي في القانون الدولي لحقوق الإنسان من خلال عرض لأهم البنود المتعلقة بحرية الرأي و التعبير في المواثيق المختلفة ، و مناقشة الرؤى الفلسفية للحق في الاختلاف كذلك تم مناقشة إعلان اليونسكو بشأن التنوع الثقافي – باريس 2001.

في المحور الثاني تم مناقشة القضايا المتعلقة بالأوضاع العامة لحريات الإعلام في السودان و شمل هذا المحور مائدة مستديرة حول أوضاع الإعلام و مائدة مستديرة أخري حول الإعلام و تحديات بناء السلام في السودان ثم مجموعات عمل حول ثلاث قضايا و هم الإعلام و النزاع في منطقة دارفور، و الإعلام و الترتيبات الانتقالية في السودان ، وأزمة غياب الحساسية تجاه التنوع في الإعلام السوداني .
في المحور الثالث تم تناول القضايا شديدة الحساسية مثل التمييز في الإعلام السوداني بشكل عام ، و التمييز و العنف ضد المرأة بشكل خاص ، في القضية الأولي الخاصة بالتمييز بشكل عام حيث تم مناقشة أشكال التمييز في الإعلام السوداني ثم تدريب المشاركين علي الآليات و الطرق المختلفة لرصد التمييز في الإعلام السوداني ،
في قضية الإعلام و العنف ضد المرأة حيث تم تدريب المشاركين علي رصد الأنواع الخاصة بالعنف ضد المرأة سواء في البرامج الإذاعية أو التليفزيونية و كيفية تصميم برامج بديلة تساهم في نشر ثقافة المساواة بين الجنسين.
في المحور الثالث تم تدريب المشاركين علي آليات إدارة التنوع الثقافي من خلال وسائل الإعلام المسموعة و في هذا المحور تم تدريب المشاركين علي مجموعة متنوعة و جديدة من المهارات الخاصة بالإعلام في مجتمعات ما بعد النزاع و تم دراسة الحالة الأفغانية كنموذج من خلال دراسة الآليات الخاصة بثلاثية التعددية الثقافية والإذاعة والإنتاج و علاقة هذه الثلاثية بعمليات مثل دور الإعلاميين في مجتمعات ما بعد النزاع، و إشكاليات نقل المعلومة؟ ؟ تكوين جماعات ضغط من خلال الإعلام ؟ و خلق إطار عام مواتي لعمل المؤسسات الإعلامية من خلال الإطار القانوني ،التمويل الملائم / الإعلانات التجارية أو التمويل العام. كما تم إفراد مساحة لمناقشة التقنيات الخاصة براديو المناطق المحلية و النائية.
أما المحور الرابع فقد خصص لعرض و تقييم مجموعة من التجارب في العمل الإعلامي في السودان من خلال مناقشة القضايا الخاصة بتجربة الإذاعات الولائية في السودان في مجال التنوع الثقافي ، و تجارب الهوية و التنوع الثقافي في الإعلام السوداني و عرض لتجارب التنوع الثقافي في الفنون و الآداب السودانية.

 

This post is also available in: English