المنتدى الإقليمي الثاني عشر للحركة العربية لحقوق الإنسان: حقوق الإنسان وتجديد الخطاب الديني، كيف يستفيد العالم العربي من تجارب العالم الإسلامي غير العربي؟

In المنتديات الإقليمية السنوية, برنامج نشر ثقافة حقوق الإنسان by CIHRS

عقد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان في الفترة من 18 – 20 إبريل 2006 المنتدى الإقليمي الثاني عشر للحركة العربية لحقوق الإنسان، تحت عنوان “حقوق الإنسان وتجديد الخطاب الديني: كيف يستفيد العالم العربي من تجارب العالم الإسلامي غير العربي؟ وذلك بالتعاون مع المعهد السويدي بالإسكندرية، وشبكة الإسلام الليبرالي بأندونسيا، وبالتنسيق مع الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان،وبدعم من المفوضية الأوربية. بمشاركة نحو 40 مشاركاً من المفكرين الإسلاميين والباحثين المتخصصين في الدراسات الإسلامية والحقوقيين، والنشطاء السياسيين الإسلاميين، من 14 دولة (أندونسيا- ماليزيا- جنوب إفريقيا-إيران-السودان- قطر- السويد- لبنان- سوريا- العراق- المغرب- تونس- اليمن- مصر)
شارك بتقديم الأوراق والتعقيب عليها ورئاسة الجلسات عدد من الأكاديميين والنشطاء السياسيين والحقوقيين منهم:[عبد الله النعيم(السودان)، حامد ريزا آية الله(إيران)، زينة أنور(ماليزيا)، حامد بشائب(أندونسيا)، محمد شهيد(جنوب أفريقيا)، عبد القادر رياضي(أندونسيا)، آزيو ماردي آذرا(أندونسيا)، محمد رضا وصفي(إيران)، راشد الغنوشي(تونس)، رفيق عبد السلام (تونس)، آن صوفي( السويد)، هاني فحص (لبنان)-محمد شحرور (سوريا)، عبد الحميد الأنصاري (قطر)، رضوان السيد (لبنان)، رضوان زيادة (سوريا)، سعد الدين العتماني، (المغرب)، غانم جواد (العراق)، محمد نور الدين(لبنان)، علي صدر الدين البيانوني( سوريا)].
ومن مصر شارك كل من:( نصر حامد أبوزيد- عمرو الورداني- علي مبروك- هبة رؤوف- عبد المنعم أبو الفتوح- منى اباظة- حسام تمام- جمال البنا- آمال عبد الهادي- فريدة النقاش- نجاد البرعي).
تناول المنتدى الذي جرت أعماله باللغتين العربية والإنجليزية على مدى ست جلسات عددا من المحاور منها:
– إشكالية الدين والدولة في العالم الإسلامي غير العربي.
_ (الآخر الحضاري والسياسي والفكري من منظور العالم الإسلامي غير العربي.)
– حرية الرأي والتعبير والاعتقاد ووضعية المرأة والآخر الديني في الخطابات الإسلامية غير العربية .
كما تناول المنتدى على مدى أربع موائد مستديرة إجابات المشاركين على اختلاف اهتماماتهم وخلفياتهم عن السؤال الرئيسي للمنتدى (كيف يستفيد العالم العربي من تجارب العالم الإسلامي؟)، فقدم المفكرون والدارسون المتخصصون من ماليزيا وإيران وأندونسيا وجنوب أفريقيا إجاباتهم من واقع خبراتهم المتنوعة، وفي مائدة أخرى يقدم الحقوقيون العرب إجاباتهم الخاصة لتعزيز حقوق الإنسان في العالم العربي، وفي مائدة ثالثة قدم الأكاديميون و المفكرون من العالم العربي إجاباتهم، وفي المائدة الرابعة قدم عدد من رموز الإسلام السياسي في العالم العربي رؤاهم في نفس القضية.
وجدير بالذكر أن هذا المنتدى قد شارك في التحضير له بجهد وافر عدد من الأكاديميين كمستشارين وهم د. نصر حامد أبوزيد أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة ليدن بهولندا وأستاذ كرسي ابن رشد للإسلام والإنسانيات بجامعة أوتريخت (هولندا)، ود. عبد الله النعيم أستاذ القانون بجامعة إيموري بالولايات المتحدة الأمريكية، ود. منى أباظة أستاذ مساعد السوسيولوجي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

This post is also available in: English