وفد حقوقي مصري يجتمع بمؤسسات الاتحاد الأوروبي بشأن التزامات حقوق الإنسان في خطة العمل الأوروبية المصرية المشتركة

In الشراكة الأورو-متوسطية by

قام كل من مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، بالتعاون مع الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان، بإيفاد بعثة مشتركة للاجتماع بممثلي مؤسسات الاتحاد الأوروبي في بروكسل في الفترة من 20-22 مارس. وقد قام الوفد الذي ضم كلاً من حسام بهجت، مدير المبادرة المصرية، ومعتز الفجيري، منسق البرامج بمركز القاهرة، خلال البعثة بالتأكيد على أهمية أن يتضمن الفصل الخاص بحقوق الإنسان في خطة العمل الأوروبية-المصرية التي ستستأنف المفاوضات بشأنها خلال الأسبوع الحالي في القاهرة التزامات محددة وقابلة للقياس وفق برامج زمنية متفق عليها، لا سيما فيما يتصل بموضوعات استقلال القضاء، والتعذيب، والحبس الاحتياطي، وحرية الدين والمعتقد، وحقوق المرأة، وحرية الإعلام، ومراقبة الانتخابات، وعقوبة الإعدام، إضافة إلى خطورة تجديد العمل بقانون الطوارئ والمخاوف من تداعيات صدور قانون جديد لمكافحة الإرهاب على الحقوق والحريات العامة. كما شدد الوفد على أهمية أن تتضمن خطة العمل إشارة إلى إنشاء لجنة فرعية لحقوق الإنسان في إطار مجلس الشراكة الأوروبية-المصرية لتقوم بمتابعة تنفيذ الإجراءات المنصوص عليها في خطة العمل، وأن يتم إشراك منظمات المجتمع المدني بصورة منهجية خلال مرحلة التطبيق والمتابعة.
وقدم الوفد خلال البعثة توصيات الندوة التي كان قد عقدها في القاهرة كل من مركز القاهرة والشبكة الأورومتوسطية في شهر يناير الماضي بعنوان “سياسة الجوار الأوروبية وقضايا حقوق الإنسان في العلاقات المصرية الأوروبية”، بمشاركة ممثلين عن المجتمع المدني في مصر والأردن وتونس والمغرب ولبنان وفلسطين وأوكرانيا وفرنسا وبلجيكا، ومثلين عن المفوضية الأوروبية وبعض الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، بينما امتنعت وزارة الخارجية المصرية عن تلبية الدعوة للمشاركة في الندوة.
وتضمنت البعثة التي استغرقت ثلاثة أيام عقد اجتماع مفتوح بالمجلس الوزاري للاتحاد الأوروبي حضره ممثلون عن سبعة عشر دولة من أعضاء الاتحاد. كما عقد الوفد اجتماعاً مع مسئولي المفوضية الأوروبية ومع السيد مايكل ماتيسين، الممثل الشخصي لخافيير سولانا بشأن حقوق الإنسان. ونظم الوفد اجتماعاً مشتركاً بالبرلمان الأوروبي بين أعضاء اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان ونواب مجموعة المشرق بالبرلمان والمهتمة بالعلاقات مع دول المشرق العربي، حضره كل من رئيستي المجموعتين وعدد من أعضاء البرلمان الأوروبي من بينهم السيد إدوارد ماكميلان سكوت نائب رئيس البرلمان الأوروبي والمسئول عن العلاقات مع دول جنوب البحر المتوسط والذي كان قد نظم بعثة لمتابعة الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية السابقة.
يذكر أن المفاوضات بين الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي بشأن خطة العمل المشتركة كانت قد بدأت في شهر سبتمبر الماضي وتم عقد ثلاث جولات من المفاوضات بشأنها في كل من القاهرة وبروكسل. وستشهد القاهرة جولة المفاوضات الرابعة خلال يومي 29 و30 مارس الجاري. ويسعى الطرفان إلى التوصل لاتفاق بشأن المسودة النهائية قبل موعد انعقاد مجلس الشراكة الأوروبية المصرية في شهر يونيو القادم. وتتضمن الخطة التزامات من الطرفين باتخاذ إجراءات في مجالات التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي مقابل امتيازات تجارية واقتصادية تحصل عليها مصر.

This post is also available in: English