تقديم توصيات المنظمات العربية والأفريقية والدولية حول الصراع في دارفور إلى القمة الأفريقية

In اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب by

بعث تحالف المنظمات الأفريقية والدولية من أجل دارفور برسالة إلى السيد ألفا عمر كوناري رئيس الاتحاد الأفريقي، وأخرى إلى رؤساء الدول الاعضاء في مجلس السلم والامن بالاتحاد الافريقي، مرفقتين بتوصيات ورشة “العدالة والسلام في دارفور” التي عقدها مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان بالدار البيضاء، المغرب, خلال يومي 16 و 17 يونيو الجاري، بالتعاون مع المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، ومركز دراسات حقوق الإنسان والديموقراطية بالمغرب، و تحالف المنظمات الأفريقية والدولية من أجل دارفور.
أشادت الرسالتان بجهود الإتحاد الإفريقي خلال مفاوضات أبوجا, وكذلك بالدور الذي تقوم به بعثة الاتحاد الأفريقي في دارفور، الا أن الرسالتين طالبتا بضرورة دعم البعثة وتوسيع صلاحياتها – خصوصا بعد تواصل الانفلات الامني في دارفور بالرغم من توقيع اتفاق سلام دارفور بين الحكومة السودانية وإحدى الفصائل المسلحة- وذلك إلى حين نشر قوات تابعة للامم المتحدة في دارفور.
أفادت الرسالتان إن دارفور تمر بمنعطف تاريخي خطير، فمن جهة يمكن لاتفاق أبوجا إحلال السلم اذا ما تم التفاعل بشكل إيجابي مع مطالب الحركات المسلحة الرافضة له وقدمت ضمانات كافية لتنفيذ بنوده، ومن جهة أخرى توجد احتمالية انهيار الوضع تماما في حال استمرار اقصاء هذه الحركات وتجاهل مطالبها وغياب ضمانات التنفيذ للاتفاق. وطالب تحالف دارفور القمة الافريقية، والتي ستعقد بجامبيا يومي 1-2 يوليو 2006، إدانة تواصل انتهاكات حقوق الانسان في دارفور، والتحرك السريع من أجل وقف العنف في هذا الإقليم.
ومن جهة أخرى طالبت الرسالتان القمة الأفريقية بضرورة اتخاذ تدابير من شأنها إزالة التوترات الأمنية على الحدود بين السودان وتشاد، ومطالبة حكومتي الدولتين بوقف التصعيد المسلح بينهما وعدم ترويع المدنيين، وتوفير حماية للاجئين، واحترام اتفاق طرابلس الموقع بينهما.
وسيعقد ممثل تحالف دارفور الى القمة الأفريقية عددا من الاجتماعات مع بعثات ورؤساء بعض الدول الأفريقية لتداول مسالة دارفور وتسليم توصيات ورشة العدالة والسلام ومن المرتقب كذلك توجيه رسالة مرفقة بالتوصيات إلى الأمين العام للأمم المتحدة في حال تواجده أثناء القمة.

– لمزيد من المعلومات عن تحالف المنظمات الافريقية والدولية من أجل دارفور؛ برجاء زيارة الرابط التالي:
www.darfurconsortium.org

This post is also available in: English