رسالة مشتركة إلى ملك البحرين: أَفرِجوا عن الدكتور عبد الجليل السنكيس بعد عام ونصف من الإضراب عن الطعام

In البرنامج الدولي لحماية حقوق الإنسان, دول عربية by CIHRS

إلى: ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة،
ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء، الأمير سلمان بن حمد آل خليفة،

تحيّة طيّبة وبعد،

نحن، الموقعون أدناه، نكتب إليكم مرة أخرى بشأن قضية الدكتور عبد الجليل السنكيس، وهو أكاديمي وناشط ومدون حائز على جوائز، يقضي عقوبة السجن المؤبد في البحرين؛ لمجرد ممارسته حقوقه الإنسانية في حرية التعبير والتجمع السلمي. في 14 ديسمبر 2022، تبنى «البرلمان الأوروبي» قرارًا عاجلًا يدعو إلى الإفراج عن السنكيس، إلى جانب سجناء آخرين «اعتُقلوا وحُكم عليهم لمجرد ممارستهم لحقهم في حرية التعبير».

في 13 أغسطس 2022 ، كتبنا إليكم بخصوص السنكيس وحثثناكم بكل احترام على ضمان الإفراج الفوري وغير المشروط عنه، إلى جانب ضمان حصوله على الرعاية الصحية المناسبة، وحمايته من التعذيب وغير ذلك من ضروب المعاملة السيئة، وأن يتم نقل عمله الأكاديمي إلى عائلته. حتى الآن، لم يتم تلبية أي من طلباتنا أو الاعتراف بها، كما لا يزال وضع السنكيس يشكل مصدرًا للقلق المتزايد.

اليوم 15 يناير 2023، يصادف عيد ميلاد السنكيس الـ 61، وكذا السنة الـ12 له رهن الاحتجاز. ومنذ 8 يوليو 2021، وعلى مدار عام ونصف، يواصل السنكيس إضرابه عن الطعام؛ ردًا على مصادرة سلطات السجن لكتابه عن اللهجات البحرينية العربية، بعدما أمضى أربع سنوات في البحث والكتابة يدويًا. وأثناء إضرابه عن الطعام، يعتمد السنكيس فقط على مُكمل غذائي سائل متعدد الفيتامينات، إلى جانب الشاي بالحليب والسكر، والماء والأملاح.

وفي هذا السياق، فإننا نعرب عن قلقنا الشديد بشأن التحديثات الواردة من عائلة السنكيس والمتعلقة بحالته الصحية الحالية؛ فبينما يعاني من ضعف البصر والتهاب المفاصل ورجفة ومشاكل في البروستاتا، فقد تزايد الألم في كتفه الأيسر كما تدهورت قدرته على الإبصار بشكل كبير في الأشهر الأخيرة. وفي هذا الشأن، فإننا نخشى أن استمرار تأخير ورفض توفير الأدوية للسنكيس قد يكون محاولة عقابية للضغط عليه لإنهاء إضرابه عن الطعام.

علاوة على ذلك، فإننا نعرب عن انزعاجنا الشديد بشأن المعلومات التي تلقيناها من عائلة السنكيس، والتي تفيد احتجازه فيما قد يمثل حبسًا انفراديًا داخل غرفته في «مركز كانو الطبي»؛ فهو ممنوع من الخروج أو التعرض لأشعة الشمس المباشرة أو تلقي العلاج الفيزيائي الذي يحتاجه بسبب الإعاقة التي لديه. ونؤكد أن الحرمان المتعمد من الرعاية الصحية يتسبب في تعريض حياة السنكيس للخطر الجسيم، كما يمثل تقاعسًا واضحًا عن توفير الرعاية الصحية بما يتناقض مع التزامات البحرين بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.

في ضوء ما سبق، نجدد دعوتنا إليكم للإفراج عن السنكيس فورًا ودون قيد أو شرط، وفي غضون ذلك، ضمان احتجازه في ظروف تمتثل للمعايير الدولية، وتلقيه لأدويته دون تأخير، وحصوله على الرعاية الصحية المناسبة، بما يمتثل لأخلاقيات مهنة الطب، والتأكد من نقل أبحاثه المصادرة بشكل تعسفي إلى أفراد أسرته على الفور.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،

التوقيعات

  1. معهد البحرين للحقوق والديمقراطية
  2. أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين
  3. منظمة العفو الدولية
  4. مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
  5. التحالف العالمي من أجل مشاركة المواطنين
  6. الديمقراطية الآن للعالم العربي
  7. رابطة القلم الإنكليزية
  8. المركز الأوروبي للديمقراطية وحقوق الإنسان
  9. الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان في إطار مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان
  10. فرونت لاين ديفندرز
  11. مركز الخليج لحقوق الإنسان
  12. منظمة حقوق الإنسان أولاً
  13. هيومن رايتس ووتش
  14. آيفكس
  15. الخدمة الدولية لحقوق الإنسان
  16. منَا لحقوق الإنسان
  17. المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب في إطار مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان
  18. رابطة القلم الأمريكية
  19. رابطة القلم الدولية
  20. مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط
  21. ريدريس
  22. شبكة العلماء في خطر

تم إرسال نسخة إلى: وزير الداخلية، وزير العدل، النائب العام، المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، الأمانة العامة للتظلمات، الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، الاتحاد الأوروبي، الأمين العام للأمم المتحدة، المفوض السامي للأمم المتحدة والإجراءات الخاصة للأمم المتحدة.

هذه المقالة متاحة أيضًا بـ: English

Share this Post